CBD Vegan

القنب الترفيهية كندا التقنين

وبذلك أصبحت كندا ثاني دولة بعد أوروغواي في تقنين حيازة القنب واستخدامه لأغراض ترفيهية. وقُنن مخدر الماريوانا لأغراض طبية في البلاد عام 2001. لكن لا تزال ثمة  17 تشرين الأول (أكتوبر) 2018 قررت كندا تقنين استخدام الماريجوانا “الحشيش” للاستخدامات الترفيهية، لتكون أول دولة صناعية يمكن شراء الحشيش واستخدامه فيها بصورة قانونية. مرجوانا أو الماريغوانا هو نوع من العقاقير ذات تأثير نفساني، يستخرج من نبتة القنب الهندي. يعرف في البلدان العربية بعدة أسماء: (الماريجوانا أو البانجو، أو الزطله، أو غانجا أو حتى التسمية الغربية الشائعة الماريوانا). يستخدم لأسباب طبية، وترفيهية، الجزء الرئيسي المسبب للتأثير النفساني من وقد تم تقنين الاستخدام الطبي للقنب -الذي يتطلب موافقة الطبيب- في عدد أكبر  18 تشرين الأول (أكتوبر) 2018 لم ينتظر الكنديون طويلا بعد تقنين استهلاك القنب الهندي (الحشيش) من أجل كندا ثاني بلد في العالم يسمح باستهلاك الماريجوانا لأغراض الترفيه،  20 تشرين الثاني (نوفمبر) 2019 بعد عام من تقنين الاستهلاك الترفيهي للقنب في كندا برز القنب كمحرك للنمو حيث ساهم ب 8.26 مليار دولار (حوالي 16 مليار دينار تونسي) في الاقتصاد 

17 تشرين الأول (أكتوبر) 2018 أصبحت كندا الأربعاء أول دولة من مجموعة العشرين تشرّع استهلاك القنب الهندي لأغراض ترفيهية، في خطوة تثير حماسة المستهلكين وتعطي دفعا جديدا 

2 نيسان (إبريل) 2019 وأصبحت كندا أول دولة صناعية تقنن القنب الترويحي في شهر تشرين أول على الماريجوانا الطبية، تقنين كندا الترفيهي، والذي يجمع بين القواعد  17 تشرين الأول (أكتوبر) 2018 أصبحت كندا يوم الأربعاء ثاني دولة في العالم (بعد أوروغواي) تقوم بتشريع حيازة مادة القنب الهندي (الماريجوانا) بهدف الاستهلاك الترفيهي غير الطبي. 21 تشرين الأول (أكتوبر) 2018 أصبحت كندا، الأربعاء الماضي، أول دولة صناعية تُشرِّع استهلاك الماريجوانا (الحشيش) لأغراض ترفيهية، في خطوة تثير جدلا كبيرا وحماسة المستهلكين وتعطي دفعا. "أورورا" الكندية المختصة في إنتاج القنب الهندي "الماريجوانا"، اليوم الأحد،  وبذلك أصبحت كندا ثاني دولة بعد أوروغواي في تقنين حيازة القنب واستخدامه لأغراض ترفيهية. وقُنن مخدر الماريوانا لأغراض طبية في البلاد عام 2001. لكن لا تزال ثمة 

3 تموز (يوليو) 2019 المصدر ذاته، قال إن هدف برلمانيي حزب ماكرون، هو اقتراح موضوع تقنين ومنذ أكتوبر 2018، أصبحت كندا ضمن 7 دول كبرى تقنن القنب الترفيهي، في 

17 تشرين الأول (أكتوبر) 2018 أصبحت كندا يوم الأربعاء ثاني دولة في العالم (بعد أوروغواي) تقوم بتشريع حيازة مادة القنب الهندي (الماريجوانا) بهدف الاستهلاك الترفيهي غير الطبي. 21 تشرين الأول (أكتوبر) 2018 أصبحت كندا، الأربعاء الماضي، أول دولة صناعية تُشرِّع استهلاك الماريجوانا (الحشيش) لأغراض ترفيهية، في خطوة تثير جدلا كبيرا وحماسة المستهلكين وتعطي دفعا. "أورورا" الكندية المختصة في إنتاج القنب الهندي "الماريجوانا"، اليوم الأحد،  وبذلك أصبحت كندا ثاني دولة بعد أوروغواي في تقنين حيازة القنب واستخدامه لأغراض ترفيهية. وقُنن مخدر الماريوانا لأغراض طبية في البلاد عام 2001. لكن لا تزال ثمة  17 تشرين الأول (أكتوبر) 2018 قررت كندا تقنين استخدام الماريجوانا “الحشيش” للاستخدامات الترفيهية، لتكون أول دولة صناعية يمكن شراء الحشيش واستخدامه فيها بصورة قانونية. مرجوانا أو الماريغوانا هو نوع من العقاقير ذات تأثير نفساني، يستخرج من نبتة القنب الهندي. يعرف في البلدان العربية بعدة أسماء: (الماريجوانا أو البانجو، أو الزطله، أو غانجا أو حتى التسمية الغربية الشائعة الماريوانا). يستخدم لأسباب طبية، وترفيهية، الجزء الرئيسي المسبب للتأثير النفساني من وقد تم تقنين الاستخدام الطبي للقنب -الذي يتطلب موافقة الطبيب- في عدد أكبر  18 تشرين الأول (أكتوبر) 2018 لم ينتظر الكنديون طويلا بعد تقنين استهلاك القنب الهندي (الحشيش) من أجل كندا ثاني بلد في العالم يسمح باستهلاك الماريجوانا لأغراض الترفيه، 

18 تشرين الأول (أكتوبر) 2018 لم ينتظر الكنديون طويلاً بعد تقنين استهلاك القنب الهندي (الحشيش) من أجل كندا ثاني بلد في العالم يسمح باستهلاك الماريجوانا لأغراض الترفيه، 

2 آذار (مارس) 2017 نقاط من الواجب أخذها بعين الاعتبار قبل تقنين تعاطي الماريجوانا افادت دراسة اعدتها شركة Deloitte ان السوق الترفيهية لحشيشة الكيف تمثل 22 مليار دولار في كندا ويأمل منتجو القنب المخصص لمعالجة المرضى بالحصول على الاولوية  14 آذار (مارس) 2019 تقنين «الذهب الأخضر»: كيف صار المغرب مملكة الحشيش؟ أصبحت كندا بجانب أوروجواي، دولة تقنن حيازة القنب واستخدامه لأغراض ترفيهية، بجانب عدد  26 كانون الأول (ديسمبر) 2019 قد يتم قريباً رفع حظر إجراء دراسات علمية حول تعاطي القنب لأغراض ترفيهية. في جميع الأحوال هناك دلائل كافية تظهر أن تقنين سوق تجارة القنب أفضل من منعها. حينما نرى نموذج مدينة كويبك (كندا)، فإنه سيمكننا ملاحظة عدم رؤية القنب